أسلوب الاستفهام
ويُقْصَدُ به : الطريقةُ التي يتمُّ بواسطتها الاستفسارُ عن أمورٍ وأشخاصٍ وأشياءَ مُبْهَمةٍ نَوَدُّ أنْ نَحصَلَ بها على إجاباتٍ حولَ هذهِ الأمورِ .
وفي هذا الأسلوبِ ، تُستعمَلُ أدواتٌ مخصوصةٌ تُسمى أدوات الاستفهام وهي قسمان حروف وأسماء ، يُسألُ بها عنها ، وتختلفُ هذه الأدواتِ باختلافِ الأمور المُسْتَفسَرِ عنها .
أولاً : الأسماء المستعملة في أسلوب الاستفهام هي :
مَن ، وَمْن ذا ، وما وماذا ، ومتى وأيّان ومتى وكيفَ وأنّي وكَمْ وأيُّ
أولا. مَنْ ومَنْ ذا : ويُستفْهَمُ بهما عن الشَخصِ العاقلِ . مثل : مَنْ سألَ عني ؟ ومَنْ ذا غائبٌ ؟
ومنه قوله تعالى "(من ذا ) الذي يُقرضُ اللّهَ قرضاً حسناً ، فيضاعِفَهُ له "
وفي بعضِ الأحوالِ ، قد تَحْمِلُ (من) و(من ذا) ، معنى النفي الإنكاري وهو ما يسمى الاستفهامَ الإنكاريَّ نحو : مَنْ يَستطيعُ أنْ يَفْعَلَ هذا ؟ = لا يستطيعُ أن يفْعَلَهُ أَحدٌ .
ومنه قوله تعالى " ومن يغفرُ الذنوبَ إلا اللهُ = لا يغفرها غيره .
قوله تعالى " من ذا الذي يَشْفَعَ عِنْدَهُ إلا بإذْنِهِ = لا يشفع أحدٌ عنده إلا بإذنه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثانيا- ما وماذا : ويُستعملان للاستفهام بهما عن غير العاقل .
من الأشياء : الحيوانات والنباتات والجماداتِ . كما ويُستَفْهَمُ بهما عن حقيقةِ الشيءِ أو صِفَتِهِ سواءٌ أكان عاقلا أم غيرَ عاقلٍ .
فالأولُ ، مثل : ما ، ماذا أكَلْتَ ؟
والثاني ، مثل : ما ، ماذا الإنسانُ ؟ و : ما ، ماذا النّفّطُ ؟ و : ما هذا ؟
. من : ويُسْتَفْهَمُ بهما عن الذاتِ (النفسِ) العاقلة . مثل :
مَنْ عاد معك على الطائرة ؟ مَنْ تأخر علي أم أخوه ؟
4. متى : ظَرْفَ يُسْتَفَهَمُ به عن الزمانين الماضي والمستقبل . مثل :
متى عُدْتَ ؟
متى تَحّضُرُ ؟
ومنه قوله تعالى " متى نَصّرُ الله "

5. أَيْنَ : ظَرْفٌ يُسأَلُ به عن المكانِ الذي استقَرّ فيه الشيءُ . مثل :

أين سيارتُكَ ؟
أين كُنْتَ البارِحَةَ ؟
أين تَعْمَلُ ؟
وإذا سبقت (أين) بـ (مِنْ) فإن السؤال يتجه نحو تحديد مكان ظهور المسؤول عنه . مثل : من أين قدمت ؟

6. أَيّانَ : ظَرفٌ يعني الوقت والحينَ ، ويُقاربُ في معناه معنى (متى ) ويُسألُ به عن الزمانِ المستقبلِ ـ دونَ غيرِهِ ـ
مثل : أيّانَ تَصِلُ الطائرةُ ؟
وأكثرُ ما يستعَملُ في مواضعِ التفخيمِ ، أو التهويلِ . مثل :
قوله تعالى "يَسْأَلُ أيّانَ يومُ الدين " ؟ أي في أي وقت سيكون يوم الجزاء على ما قُدم من أعمال.
. كيف : يُستفهم به عن حالة المسؤول عنه . مثل :
كَيْفَ الحالُ ؟
وقد تَتَضمّنُ معنى التّعَجُبِ ، مثلُ قَولِهِ تعالى " كَيْفَ تكفرون بالله " ؟
أو يتضمن معنى النفي والإنكار ، مثل : كيف أفعل هذا ؟
أو يحتملُ معنى التوبيخ ، مثل قوله تعالى "وكيف تكفرون ، وأنتم تُتلى عليكم آياتُ الله ، وفيكم رسولُه " .

8. أنّي : وهي اسمُ استفهامٍ بمعنى (كيف) .
مثل : أنّى تَسْلُكُ هذا السلوكَ وَقد نُهيتَ عنه ؟
وقد تعني "من أين" في مثل قولِهِ تعالى "يا مريمُ أنّى لكَ هذا ؟ "

9. كم : ويُسأَلُ بها عن عَدَد يُرادُ تَحديدُهُ . مثل :
كم درهماً أنفقتَ في الأعمالِ الخيريةِ ؟

10. أيّ : اسمُ استفهامٍ مُعْرَبٌ ، يُستعملُ لتحديدِ وتعيينِ الشيءِ ، مثل :
أيُّ طالبةٍ غائبةٌ ؟
أيُّ طالبٍ غائبٌ ؟


أيَّ يومٍ غِبْتَ ؟
أيَّ موقعٍ تَصفّحتَ ؟


بأيِّ يدٍ تَكْتُبُ ؟
أيُّكمْ المسؤولُ ؟


ثانياً : أما الحرفان المستعملان في أسلوب الاستفهام فهما ( الهمزة أ ) و ( هل ) :
1- الهمزة :
ويسأل بها عن الأشخاص والأشياء .
أخالدٌ جارك !
أذهبٌ هذا أم فضة !
أ : حرف استفهام مبني على الفتح ، لا محل له .
خالد : مبتدأ مرفوع .
جارك : خبر مرفوع .
أ : حرف استفهام مبني على الفتح ، لا محل له .
ذهب : مبتدأ مرفوع .
هذا : اسم وإشارة مبني على السكون ، في محل رفع خبر .
أم : حرف عطف مبني على السكون .
قصة : اسم معطوف على السكون .

- هل : ويسأل بها عن الأشخاص والأشياء
هل عاد الغائب ؟
هل الطقس معتدل ؟
هل الطقس معتدل ؟
هل : حرف استفهام مبني على السكون ، لا محل له
عاد : فعل ماضٍ مبني على الفتح
الغائب : فاعل مرفوع
هل : حرف استفهام مبني على السكون ، لا محل له
الطقس : مبتدأ مرفوع
معتدل : خبر مرفوع

مَنْ سألَ عني ؟
من : اسم استفهام مبني على السكون ، في محل رفع مبتدأ .
سأل : فعل ماض مبني على الفتح ، فاعله مستتر فيه تقديره هو والجملة من الفعل والفاعل في محل رفع خبر .

قوله تعالى (من ذا ) الذي يُقرضُ اللّهَ قرضاً حسناً ، فيضاعِفَهُ له
من ذا : اسم استفهام مبني في محل رفع مبتدأ .
الذي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر .
يقرض : فعل مضارع مرفوع . وفاعله مستتر فيه
الله : لفظ الجلالة مفعول به منصوب
قرضا : مفعول مطلق منصوب ، والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به لا محل لها صلة الموصول .
حسنا : صفة لمنصوب
ف : حرف مبني على الفتح ، فاء السببية ، مسبوقة بطلب
يضاعف : فعل مضارع منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية ، وفاعله مستتر
ه : في محل نصب مفعول به
له : شبه جملة جار ومجرور متعلقة بـ ( يضاعف ) .

ما هذا ؟
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم
هذا : اسم اشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر

ما ، ماذا أكَلْتَ ؟
ما ، ماذا : اسما استفهام مبنيان على السكون ، في محل نصب مفعول به .
أكلت : فعل وفاعل .

ما ، ماذا النّفّطُ ؟
ما ، ماذا : اسما استفهام مبنيان على السكون ، في محل رفع خبر .
النفط : مبتدأ مرفوع .

مَنْ رافقت في الرحلة ؟
مَنْ : اسم استفهام مبني في محل نصب مفعول به .
رافقت : فعل وفاعل ، والجملة سدت مسد الخبر .

مَنْ ربح السباق ؟
من : اسم استفهام مبني ، في محل رفع مبتدأ .
ربح : فعل ماض مبني على الفتح .
السباق : مفعول به منصوب .
والجملة من الفعل والفاعل والمفعول به ، في محل رفع خبر المبتدأ.

متى عُدْتَ ؟
متى : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان .
عدت : فعل وفاعل .

قوله تعالى " متى نَصّرُ الله "
متى : اسم استفهام مبني على السكون ، في محل رفع خبر مقدم .
نَصّرُ : مبتدأ مرفوع مؤخر .
الله : لفظ الجلالة في محل جر مضاف إليه .

أين سيارتُكَ ؟
أين : اسم استفهام مبني على الفتح ، في محل رفع خبر مقدم .
سيارة : مبتدأ مؤخر مرفوع ، وهو مضاف.

أين كُنْتَ البارِحَةَ ؟
أين : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب خبر كان.
كنت : فعل ماض ناقص مبني على السكون ، لاتصاله بالضمير (ت)وهو في محل رفع اسم كان .
البارحة : ظرف زمان منصوب .

قوله تعالى "يَسْأَلُ أيّانَ يومُ الدين "
يسأل : فعل مضارع مرفوع .
أيان : ظرف زمان مبني على الفتح في محل خبر مقدم .
يوم : مبتدأ مرفوع ، وهو مضاف .
الدين : مضاف إليه .
قوله تعالى "وكيف تكفرون ، وأنتم تُتلى عليكم آياتُ الله ، وفيكم رسولُه "
كيف : اسم استفهام مبني على الفتح ، في محل نصب حال .
تكفرون : فعل مضارع مرفوع ، علامته ثبوت النون .
و : حرف مبني على الفتح ، دال على الحال.
أنتم : ضمير مبني على السكون ، في محل رفع مبتدأ .
تتلى : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة على آخره ، مجهول فاعله .
عليكم : شبه جملة متعلقة بـ (تتلى) .
آيات : نائب فاعل مرفوع , علامته الضمة ، وهو مضاف . الله : لفظ الجلالة مجرور بالإضافة
والجملة من الفعل المجهول ونائب فاعله في محل رفع خبر المبتدأ والجملة عن المبتدأ والخبر في محل نصب
حال .
الفعلية التي سدت مسد الخبر – في محل نصب حال .
و : حرف مبني دال على الحال.
فيكم : شبه جملة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم.
رسول : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ، والجملة من المبتدأ والخبر في محل نصب حال ثانية .

قولِهِ تعالى "يا مريمُ أنّى لكَ هذا ؟
يا : حرف نداء مبني على السكون .
مريم : منادى مبني على الضمة ، في محل نصب.
أنّى : اسم استفهام ، مبني على السكون في محل نصب حال.
لك : شبه جملة جار ومجرور .

كم درهماً أنفقتَ في الأعمالِ الخيريةِ ؟
كم : اسم استفهام مبني في محل نصب مفعول به .
درهماً : تمييز منصوب .
أنفقت : فعل وفاعل .

أيُّ طالبٍ غائبٌ ؟ أيُّ : اسم استفهام ، مبتدأ مرفوع علامته الضمة .
أيَّ موقعٍ تَصفّحتَ ؟ أيَّ : اسم استفهام ، مفعول به منصوب علامته الفتحة .
أيَّ يومٍ غِبْتَ ؟ أيَّ : اسم استفهام ، ظرف زمان منصوب علامته الفتحة .
بأيِّ يدٍ تَكْتُبُ ؟ أي : اسم استفهام ، مجرور بالياء ، علامته الكسرة